التبذير في شهر رمضان


 

  • مع حلول شهر رمضان الكريم يتقدم أرباب البيوت سواء نساء أورجال في الجزائر على إقتناء أنواع كثيرة و متعددة من المأكولات و كأنهم يقدمون على شراء مؤونة تكفيهم لعام كامل و ليس لشهر واحد،ولعل أبرزما نلاحظه هو كثرة الإنشغال في `إعداد الأطعة و التسوق و نسيان ما هو ضروري في هذا الشهر الفضيل و هو عبادة الله عز وجل و التقرب منه و الإحساس بالغير.
  • إن معظم البيوت الجزائرية تقوم بتحضير أنواع متعددة من الأكل الذي في أغلب الأحيان لا يأكل  وينكب في القمامة بحجة أن أفراد العائلة يفضلون كل ماهو طازج،كذلك نجد أرباب البيوت يشترون كميات كبيرة من الخبز مع العلم أنه لا يمس إطلاقا و أن معظمنا لا نأكل الكثير عند الإفطار خاصة الرجال.
  • هناك عائلات جزائرية لا تجد حتى حق ما تشتري به خبزة واحدة،فلماذا لا نقوم بأعمال خيرية تفيد مجتمعنا من خلال إقتناء مشتريات لأناس محتاجين بدلا من التبذير و التكليف إذ أن بعض العائلات التسوق عندهم فقط هواية لماذا لا نحاول الحفاظ على رزقنا و أموالنا و صحتنا؟
  • التبذير عادة مذمومة في الشريعة الإسلامية و حذرنا الرسول عليه الصلاة و السلام من ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم:”لا تسرف و لو كنت على نهر جار“.
  • فشهر رمضان هو شهر عبادة شهر رحمة و تقرب فلا تسرف و قتك في ما يضرك ولا ينفعك و إنما إستغل هذا الشهر لكسب الحسنات و فعل الخير ولما لا إعانة من هم بحاجة إليك.
التعليقات على الموضوع

Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.