المائدة الجزائرية في رمضان


المائدة الجزائرية في شهر رمضان الكريم

المائدة الجزائرية في شهر رمضان الكريم

تختص المرأة الجزائرية في شهر رمضان الكريم بتحضير ما لذ و طاب من المأكولات الجزائرية الشهيرة،و كل أسرة و شهوتها في هذا الشهر الفضيل، فالمائدة الرمضانية متنوعة وتكون بأبهى حلتها مزينة بأشهى المأكولات ،ومن أهم المأكولات التي تجدينها فوق المائدة الجزائرية هي:(جاري فريك،سلطة،طاجين لحلو أو لحم لحلو ،كفتة،بوراك،طاجين الزيتون،حميص،الكسرة أو خبز الدار،حريرة بالنسبة لأهل الغرب،شربة لسان العصفور،…..)،و تتفنن المراة الجزائرية كل يوم وتبرزأحسن ما عندها من خلال ماتقدمه لأفراد عائلتها فكل يوم أكلة جديدة و تصنيفة لذيذة.

صينية الشاي في رمضان

صينية الشاي في رمضان

فعند الإفطار أغلب الجزائريين يفطرون على التمر والحليب أو البن ثم يصلون صلاة المغرب وعند الإنتهاء من الصلاة يتناولون الشربة مع البوراك أو الكسرة مع السلطة و الطبق الثاني مثل الطاجين أو غيره ولا ننسى المشروبات غازية أو عصائر خاصة مع الجوالحار و الساخن،أما بعد صلاة التراويح فتجتمع العائلات الجزائرية حول كأس من الشاي أو القهوة التي أعدتها الأم و قدمتها مع الزلابية و حلوة الترك أوالقطايف أو قلب اللوز،….إلخ،كما أن بعض الأسر تفضل الخروج و السهر في الخارج وتناول المثلجات أو زيارة الأقارب…إلخ.

 

الزلابية

الزلابية

فالجو الرمضاني الجزائري جميل و صيام شهر رمضان بالجزائر له نكهته الخاصة خاصة بالنسبة للمغتربين فنجدهم يشتاقون للجو العائلي و اللمة الرمضانية ومنهم حتى من يفضل المجيئ قضاء الشهر الفضيل مع الأقارب.

رمضان كريم لكل الجزائريين، تقبله الله منا ومنكم إنشاء الله.

التعليقات على الموضوع

Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.